المقاومة لفيروس نقص المناعة البشرية المخدرات، ونتائج الدراسة

- Oct 12, 2017-

الجمعة، 29 يناير 2016 - تتضح دراسة جديدة أن مقاومة فيروس العوز المناعي البشري لفيروس التينوفوفير المضاد لفيروسات النسخ العكسي (فيراد) شائعة بشكل متزايد.


وقال الباحثون ان اثارهم مثيرة للدهشة والمزعجة لان المخدرات تلعب دورا رئيسيا فى علاج والوقاية من الاصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة والفيروس الذى يسبب الايدز.


يقول د. رافي غوبتا، الباحث في الدراسة، من قسم العدوى والحصانة في كلية لندن الجامعية في إنجلترا: "إن تينوفوفير جزء حيوي من ذراعنا ضد فيروس نقص المناعة البشرية، لذلك من المقلق للغاية أن نرى مثل هذا المستوى العالي من المقاومة لهذا الدواء" ، فى بيان صحفى للجامعة.


"إنه عقار قوي جدا له آثار جانبية قليلة، وليس هناك أي بدائل جيدة يمكن نشرها باستخدام نهج الصحة العامة، ويستخدم تينوفوفير ليس فقط لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية ولكن أيضا لمنعه في الفئات المعرضة للخطر، لذلك نحن بحاجة ماسة الى بذل المزيد من الجهد لمكافحة مشكلة المقاومة الناشئة ".


المقاومة غالبا ما يحدث عندما المرضى لا تأخذ أدويتهم وفقا لتوجيهات. ولمنع المقاومة، يحتاج الناس الى تناول المخدرات بشكل صحيح حوالى 85 فى المائة الى 90 فى المائة من الوقت.


ولتحقيق هذه الدراسة، بحث الباحثون أكثر من 1900 من مرضى فيروس العوز المناعي البشري في جميع أنحاء العالم الذين أصيبوا بفيروس نقص المناعة البشرية على الرغم من تناولهم مضادات الفيروسات القهقرية. ووجد الباحثون أن سلالات فيروس نقص المناعة البشرية المقاومة ل تينوفوفير وجدت في 60 في المئة من المرضى في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وقال الباحثون إن هذه النسبة تقارن ب 20٪ فقط من المرضى في أوروبا الذين يعانون من سلالات مقاومة من التينوفوفير.


كما أن حوالي ثلثي المرضى المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية المقاوم لمرض التينوفوفير لديهم أيضا مقاومة لكل من العقاقير الأخرى المستخدمة في العلاج. وهذا يشير إلى أن علاجهم قد تعرض للخطر تماما، وفقا لمؤلفي الدراسة.


وفي أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، فإن ما يصل إلى 15 في المئة من مرضى فيروس العوز المناعي البشري الذين يتعاملون مع تركيبات الأدوية المستندة إلى تينوفوفير سيطورون مقاومة التينوفوفير في السنة الأولى من العلاج، ومن المرجح أن يرتفع هذا المعدل بمرور الوقت.


واضافوا ان سلالات فيروس العوز المناعي المقاوم لمرض التينوفوفير يمكن نقلها الى اشخاص اخرين وتصبح اكثر انتشارا مما قد يضعف الجهود العالمية لمكافحة فيروس نقص المناعة.


وليس من الواضح مدى انتشار سلالات فيروس نقص المناعة البشرية المقاومة للأدوية. إذا كانت هذه السلالات أقل فعالية في الانتشار، قال غوبتا إن الباحثين يجب أن يكونوا قد رأوا مستويات أقل من فيروس نقص المناعة البشرية في الأشخاص الذين يعانون من سلالة مقاومة. ولكن، لم يكن الأمر كذلك.


"وجدنا أن مستويات الفيروس لم تكن أقل في الأفراد الذين يعانون من سلالة مقاومة وكانت عالية بما فيه الكفاية لتكون معدية تماما، ونحن بالتأكيد لا يمكن أن يرفض احتمال أن سلالات مقاومة يمكن أن تنتشر بين الناس، وينبغي أن لا يكون بالرضا.ونحن الآن إجراء المزيد من الدراسات ل الحصول على صورة أكثر تفصيلا عن كيفية تطور الفيروسات المقاومة تينوفوفير وانتشار "، واختتم.



المصدر: drugs.com