فيروس نقص المناعة البشرية المخدرات صندوق الأمانات التنفوفير أثناء الحمل، تقترح الدراسة

- Sep 15, 2017-


الخميس، 3 أيار/مايو-استخدام التنفوفير العقاقير المضادة فيروس نقص المناعة البشرية أثناء الحمل ويبدو أن تكون آمنة بالنسبة للأطفال الرضع، تشير البحوث الجديدة.


بالاقتران مع غيرها من العقاقير المضادة فيروس نقص المناعة البشرية، التنفوفير (فريد) هو الخط الأول لعلاج البالغين المصابين بالفيروس المسبّب للإيدز. وقال الباحثون هذه النتائج ينبغي طمأنة النساء الحوامل الذين يأخذون التنفوفير،.


أجريت الدراسة بشبكة "معاهد الصحة الوطنية الأمريكية" لأن الدراسات السابقة أظهرت أن الحيوانات المختبرية المعرضة التنفوفير في الرحم كانت أصغر عند الولادة من أولئك الذين لم يتعرضوا للدواء.


وشملت الدراسة الجديدة 2,000 الرضع المولودين لأمهات مصابات بفيروس نقص المناعة البشرية بين عامي 2003 و 2010 في الولايات المتحدة. الرضع المولودين لأمهات وقد التنفوفير أثناء الحمل إلا وزن أقل عند الولادة، ولم يكن طول أقصر من الذين يولدون للنساء اللاتي لم تأخذ هذا الدواء.


في السنة الأولى من العمر، بيد أن الأطفال المولودين لأمهات وقد التنفوفير أثناء الحمل كانت أقصر قليلاً وكان أصغر قليلاً من محيط الرأس (في متوسط حوالي 1 سنتيمتر) من الأطفال أمهاتهم لم يأخذ الدواء، وجد المحققون.


وقال الباحثون أن إجراء المزيد من الدراسات لمتابعة الأطفال كما أنها تنمو وتتطور من أجل تحديد أي احتمال الآثار الطويلة الأجل لأخذ التنفوفير أثناء الحمل.


تم إصدار الدراسة على الإنترنت الإيدز 26 نيسان/أبريل قبل المنشور في مسألة طباعة قادمة من دفتر اليومية.


"هذه الدراسة أنتجت الاطمئنان المعلومات المتعلقة بالاستخدام التنفوفير،" أولاً الكاتب الدكتور جورج صبري، طب الأطفال والمراهقين و "الأمهات الإيدز فرع معهد الولايات المتحدة الوطني لصحة الطفل" و "التنمية البشرية"، وقال في "المعاهد الوطنية" من صحة البيان الصحفي.


وأضاف صبري "على الرغم من أن البحوث المزيد.. النتائج التي توصلنا إليها لصالح استخدام التنفوفير في الحمل ضمان تحقيق نتائج جيدة في الأم ومنع انتقال الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية للرضع،".




المصدر: drugs.com