فيروس نقص المناعة البشرية انخفاض أقل من الهدف 5 سنوات في الولايات المتحدة

- Oct 18, 2017-

الجمعة 6 مايو 2016-"فيروس نقص المناعة البشرية على الرغم من أن" معدلات الإصابة وانتقال العدوى في الولايات المتحدة انخفضت خلال السنوات الخمس الماضية، أنها قصرت عن أهداف البيت الأبيض، يجد دراسة جديدة.


بين عامي 2010 و 2015، انخفضت نسبة 11 في المائة من الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية وانتقال الفيروس المسببة للإيدز انخفضت نسبة 17 في المائة، أقل بكثير من الأهداف التي حددت في عام 2010 كجزء من استراتيجية فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز الأمريكية الوطنية (نحاس)، وقال الباحثون.


وكان نحاس الأهداف المحددة لعام 2015 تخفيضات 25% للإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية، وانخفاض نسبة 30 في المائة في انتقال فيروس نقص المناعة البشرية.


حتى ولو فاتنا الأهداف بفارق كبير، قال "أنها تبشر بالخير لمعرفة أننا أحرزنا تقدما هاما في الحد من معدلات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية وانتقال،" مؤلف الدراسة الرائدة روبرت بوناكسي. وطالب السنة الرابعة طبية في جامعة بنسلفانيا بيرلمان كلية الطب.


والهدف إلى أدنى استمرار معدل الإصابة (حوالي 50,000 قضية سنوياً) من خلال أكثر بتنسيق الاستجابة الوطنية، وتحسين إمكانية الوصول والرعاية للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، والحد من التفاوتات الصحية المتعلقة بفيروس نقص المناعة البشرية في مؤلفي الدراسة لوحظ.


وقال بوناكسي في بيان صحفي صادر عن جامعة "الارتقاء بعلاج فيروس نقص المناعة البشرية والرعاية وحدها لم تكن كافية،". "نحن بحاجة توسع متزامن لخدمات التشخيص والوقاية، يقترن بتركيز مكثف على المجتمعات غير متناسب بفيروس نقص المناعة البشرية".


وقال هذه المجتمعات وتشمل ذوي الميول الجنسية المثلية، والشباب والمتحولين جنسياً، والأمريكيين السود، والمنحدرين من أصل إسباني وأولئك الذين يعيشون في جنوب الولايات المتحدة.


تحليل الباحثين مراكز "الولايات المتحدة" لبيانات مراقبة الأمراض والوقاية أظهرت أنه بين عامي 2010 و 2015، وانخفض عدد الإصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية سنوياً من ما يقرب من 37,400 للتو على 33,200. وفي الوقت نفسه، معدل انتقال فيروس نقص المناعة البشرية انخفض من 3.16 إلى 2.61 (تخفيض نسبة 17 في المائة)، وتبين من الدراسة.


وخلال ذلك الوقت، ارتفع عدد الأشخاص الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية من ما يزيد قليلاً على 1.18 مليون إلى 1.27 مليون. أيضا، حالات الوفاة للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية من جميع أسباب انخفض من حوالي 17,800 إلى 16,000، أظهرت النتائج.


وقد نشرت النتائج على الإنترنت من 29 نيسان/أبريل في الإيدز اليومية والسلوك.


وقال الباحثون أنه منذ بدأت نحاس، كان هناك نمو طفيف في التمويل لبرامج فيروس نقص المناعة البشرية في البلد، باستثناء زيادة التمويل لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية. في العام الماضي، البيت الأبيض تمديد نحاس بحلول عام 2020.


وقال "بعد الإفراج عن أول استراتيجية فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز الوطنية، للباحثين حذر من أن الفشل في توسيع نطاق خدمات الرعاية، والوقاية والتشخيص إلى المستويات اللازمة يسفر ضعف الإنجاز على الأهداف نحاس لعام 2015،" مؤلف الدراسة العليا ديفيد هولتجرافي.


"يوحي تحليلنا أن ما حدث للتو،" قال هولتجرافي، رئيس قسم الصحة والسلوك والمجتمع في "جونز هوبكنز كلية بلومبرغ للصحة العمومية".


وأضاف "يجب إعادة تنشيط جهود الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية في الحقبة الثانية نحاس،".



المصدر: drugs.com